الجمعة، 17 يونيو، 2016

فلاش في الحرم








فلاشات في الحرم
عندما يقول الامام في صلاه الفجر ولا الضالين فانك تسمع كلمه آمين بصوت خافت ليس بعال برغم ان الحرم ممتلئ ولكنك تشعر بقوتها تهز المكان (فلاش)و

عندما تكون في السعي انظر الى شيخ كبير السن وامراته ،وتراه يهرول وامراته تهرول بجانبه مع انه ليس واجبا عليها ان تهرول ولكنها اعتادت على ان تشاركه كل شئ (فلاش)و

عندما تدخل الحرم لاول مره وترى الكعبه لاول مره في حياتك وتتجه لاحد اصدقائك لتحدثه ولا يجيب وترى عيناه قد رقرقت بالدموع وتعالي صوته وهو يقول اللهم انك عفو كريم نحب العفو فاعفو عنا هنا لحظه صمت عظيمه وانتقال بالخيال ليوم اشبه بذلك ولكن هل نستطيع الدعاء حينها (فلاش)و

حين يقول الامام الصلاه علي الاموات يرحمكم لله ... تخيل نفسك في هذا الموقف كل هذا الجمع يصلون عليك دون ان يعرفوك او حتى يروك فيال هذا الرب الذي انزل لك دينا احبك قبل ان تحبه (فلاش)و

حين تري طيورا في سماء الكعبه بعد آذان الفجر وكأنها تتنافس بأصواتها لتسمعك اجمل ما عندها واخرى تطير باشكال رائعه لتكون انت جمهورها المشاهد فتدرك حينها انه لا يقدر على ذلك الا رب قد خلق لك كل ذلك ليمتعك (فلاش)و

عندما تسمع الامام في صلاة الفجر يقول الحمد لله رب العالمين فتيقن ان الله اختارك من ضمن من اختاره لتقف امامه في حرم النبي صلى الله عليه وسلم ، حينها تظهر ابتسامه على وجهك وانت تقول الحمد لله رب العالمين ،ثم تسمع الرحمن الرحيم فتيقن انه قد شملك برحمته رغم كل مشاغل وملاهي الحياه لتقف امامه ،ثم مالك يوم الدين فتعلم ان كل ذلك لن يزيد في خلقه شئ ومع ذلك احبك ووضعك في هذا المقام الطاهر ،ثم ترد انت على ذلك أن إياك نعبد وإياك نستعين فبمن نستعين حتي ننسى مشاكل الحياه ونطمئن ونسكن ،ثم تيقن انك لو طلبت منه طلب لن يردك فتقول اهدنا الصراط المستقيم صراط المسلمين الذين انعمت عليهم غير الذين غضبت عليهم ولا الضالين ، ثم تسمع آمين ليطمن بها جميع من وقف ليطمئنو ويشعروا بأمان الرحمن
(رفعت الاقلام وجفت الصحف)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق